اشتباكات عنيفة تؤجل انطلاق مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2026

اشتباكات عنيفة تؤجل انطلاق مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2026

تأخر انطلاق مباراة البرازيل والأرجنتين بسبب الجماهير في تصفيات كأس العالم 2026

في حادثة هي الأولى من نوعها، شهدت ملعب الماراكانا اشتباكات عنيفة بين جماهير البرازيل والأرجنتين، ما أدى إلى تأخير انطلاق مباراتهما المرتقبة في تصفيات كأس العالم 2026. تأتي هذه الاشتباكات في ظل حاجة المنتخب البرازيلي إلى الفوز بالمباراة بعد نتائج غير مرضية في المباريات السابقة.

الاشتباكات العنيفة في مباراة البرازيل والأرجنتين

بدأت الاشتباكات في المدرجات قبل صافرة البداية، حيث تبادلت جماهير البرازيل والأرجنتين الاعتداءات والتراشق. رغم محاولات الأمن في السيطرة على الوضع، فشلت في تهدئة الأوضاع، وارتفعت حدة التوتر بشكل سريع.

محاولات التهدئة من اللاعبين

لجأ لاعبو المنتخبين إلى التوجه إلى المدرجات لتهدئة الجماهير وحثهم على دعم المنتخبين فقط. حاول ليونيل ميسي ولاعبو البرازيل التدخل لوقف الاشتباكات وتجنب التصاعد العنيف لكن دون جدوى.

تدخل الأمن وإخلاء المدرجات

رغم محاولات الأمن في التصدي للأوضاع، إلا أن الاشتباكات تصاعدت وتحولت إلى مواجهات بالأيدي بين الجماهير. اضطرت السلطات إلى إخلاء المدرجات من جانب الجماهير الأرجنتينة والتدخل للسيطرة على الأوضاع.

تأخير انطلاق مباراة الأرجنتين والبرازيل

تسببت الأحداث في تأخير انطلاق المباراة لفترة طويلة، حيث غادر ليونيل ميسي وبعض لاعبي الأرجنتين أرضية الملعب بسبب الأوضاع الغير مستقرة. تباحث رؤساء الاتحادين حول مصير اللقاء، وقرروا استئنافه بعد جهود كبيرة من قبل الأمن لاستعادة الهدوء.

عودة الفريق الأرجنتيني للملعب

بعد مضي نحو ربع ساعة، عاد لاعبو الأرجنتين إلى أرض الملعب، وبدأت المباراة في الثالثة صباحًا، متأخرة نصف ساعة من موعدها المحدد.

نهاية مثيرة لكلاسيكو الأرض

تجدر الإشارة إلى أن المباراة لم تنتهي بعد وسوف نوافيكم بنتيجة مباراة البرازيل والأرجنتين فور انتهائها، فيما سيبقى الحادث الذي شهدته المدرجات في ذاكرة عشاق الساحرة المستديرة كمشهد نادر وغير مألوف.

    إغلاق